الأحد، 14 يونيو، 2009

اللص اليمني عبدالله حسن قاسم الجبوبي

غريب هو هذا الشخص
فقد تنخدع فيه وتظن أنه انسان مثل باقي البشر
أو تعتقد أنه مندوب مبيعات جيد
فهو كباقي اللصوص يتخفي وراء الزي الحسن، والكلام الحسن

لكن ما تمر فترة حتى يظهر وجهه القبيح
فلا كلامه صدق
ولا قوله حق
يسرقك ولا يهتز له جفن
ويأكل الحرام وهو سعيد
ويشرب الخمر بامتياز
ويسعى وراء الحريم في شهوة متناهية

في البداية يحاول جهده لكسب ثقتك
وما ان تثق فيه حتي يتلون كالحية أو الحرباء
فيسرقك
ويهمل عملك
ويخدعك
ويكذب عليك

كم من فرد نصب عليه
وكم من شركة سرق أموالها
وكم من شريك أو زميل او مدير في العمل وضع ثقته فيه فخانه
واكل مال الحرام
وشرب الخمر
ونام مع النساء

إنها رسالة تحذير لاية شركة او فرد يريد العمل معه
تجنبوه خير لكم
فهو انسان غير سوي
لص
مثل هذا الكيان أتي من مستنقع قمامة البشر
فلا ضمير لديه ولا دين
العجيب انه لم يتم القبض عليه حتى الان من قبل الحقوق المدنية
رغم كل البلاغات ضده في السفارة اليمنية وفي الشرطة
لكنه ان افلت من عقاب الدنيا فلن يفلت منالله في الاخرة

وأظنه قريبا سوف يقع، فمثل هذا لا يمكنان يخدع كل الناس كل الوقت دون حساب
فان الله يمهل
لكنه لا يترك ولا ينسى مثل هؤلاء

أحذروا منه
لا تتعاملوا معه
لا توظفوه
او تتركوا له عملا في يديه
أو تشاركوه في عمل
فهو خائن
لص